تدوينه البرازيل وبلجيكا

مباراة أوفت بكامل وعودها وأكدت على أنها نهائي قبل الأوان.
بلجيكا دخلت المباراة بتشكيلة متوازنة مارتينث فهم درس اليابان جيدا عمل بمبدأ العدل الكروي مع ناصر الشادلي فيلاييني
غير الرسم التكتيكي أعتمد على رباعي في الدفاع ثم وضع فيلاييني مع فيتسل .
دي بروين تقدم ثم الشادلي مكان كاراسكو ومباشرة يتحول إلى ارتكاز ثالث عند تواجد الكرة عند البرازيليين
أما تيتي فقدم تشكيلة غير متوازنة ودفع ثمن ذلك.
البرازيل لا تمتلك خط وسط قوي او مهاري واليوم اتضح ذلك جليا كانت قوتها في المرتدات سابقا .
فيرناندينو باوليننهو مبدئيا أنت لديك ارتكاز وحيد أمام منتخب وضع كل قوته في وسط الميدان هذا انتحار تكتيكي خاصة في ظل غياب كاساميرو .
أول عشر دقائق حاولت البرازيل تسجيل هدف مبكر ضيعت ثلاث فرص حقيقية منها رأسية تياغو .
هدف فيرناندينو العكسي أدخل بلجيكا في المباراة فعليا.
بعد الهدف غابت البرازيل وتحكمت بلجيكا والنتيجة دي بروين بعد عمل كبير من الدبابة لوكاكو أرسل صاروخ أرض أرض سكن شباك الايسون .
غباء كبير من فيرناندينو وباولينيو بعدم ارتكاب خطأ تكتيكي على لوكاكاو ثم مارسيلو الكارثي تأخر كثيرا على دي بروين .
بلجيكا فتحت شوراع في البرازيل لعبت بذكاء منحت الكرة للبرازيل وقتلتهم بالمرتدات
مارسيلو غير جاهز جازف به تيتي كان نقطة ضعف واضحة لعبا عليها لوكاكو .
لا ننسي دور فيلاييي مع مونييه غطى على نيمار كما يبنغي.
بلجيكا قدمت شوط رائع بكل المقاييس التكتيكية والفنية.
الشوط الثاني تحرك تيتي من أجل تدراك الموقف زج بفيرمينو على حساب ويليان .
مشكلة البرزايل أنها غير جماعية الحلول في غالبها إن وجدت فردية.
لكن أمانة البرزايل في الشوط الثاني تفوقت على بلجيكا ما غاب عنها اللمسة الأخيرة مع تعملق كورتوا في عديد المناسبات .
دخول كوستا اوغوستو ولو أنه متأخر لكنهما غيرا شكل المباراة .
كوتينهو بعد الدور الأول نام فاق مع تمريرة الهدف لكنه كان دون مستواه أمانة.
نيمار غير جاهز وغير فعال يفضل الاحتفاظ بالكرة في أوقات التمرير صبياني إلى أبعد الحدود
كوستا فتح جبهة على اليمين تفوق على فيرتوخين .
من العوامل السلبية أيضا سوء الدفاع فشل مع لوكاكو و هازارد الذي فتح شارعا على جهة فاغنر الضعيف.
هازارد كان قائد حقيقي أفضل لاعب في المباراة.
دي بروين شوط ولا أروع وتراجع في الثاني بما أن مارتينث انتظر ردة فعل السامبا .
كاد روبيرتو مارتينث يدفع تراجعه مع آخر ربع ساعة من المباراة.
تحمل دفاعه ذلك كومباني رجع لمستواه في المباراة .
ضغطت البرزايل بعد تقليص النتيجة لكنها كانت متسرعة .
كوراتوا اثبت أنه من طينة الكبار بفضل حضوره وتدخلاته الرائعة
بلجيكا في المجمل العام استحقت التأهل مارتينث تعامل بذكاء وخبث تكتيكي والبرازيل دفعت ثمن أخطائها في الشوط الأول غاليا وتيتي من الواضح أنه لم يقرأ للشياطين الحمر وفاجئه مارتينث بخطته.
لكن الحق يقال البرازيل استحقت ضربة جزاء كومباني وقع في المحذور في حق خيسوس والغريب هم حكام الفار في اللقطة.
ختاما بلجيكا في المربع الذهبي أمامها فرنسا والسلسون إلى ريو عاندهم الحظ في آخر الدقائق لديهم إحصائية عجيبة أكثر منتخب سدد كرات في مباراة واحدة لكن النجاعة غابت فغابت معها البرزايل عن روسيا لكن هذا لا ينقص من قيمة لوكاكو وزملائه إطلاقا وليلة سعيدة.

محمدعبدالرحمن

شاهد أيضاً

لم نتأهل بعد لكن فوز على بوتسوانا نكون في الكان (تدوينه)

              هلا ريم اسبور :لم نتأهل بعد، فقط وضعنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.