عبد العزيز بوغربال يتحدث عن موسم البرتقالي و التحكيم الوطني

 

هلا ريم اسبور : فاز إف سي نواذيبو قبل أيام بلقب الدوري الوطني السابع في تاريخه ، وهو الثاني على التوالي. و في مقابلة مع FFRIM.ORG ، أعرب مولاي عبد العزيز بوغربال عن طموحاته للموسم المقبل. كما أراد رئيس النادي البرتقالي الإجابة عن بعض الخلافات ، وخاصة فيما يتعلق بالتحكيم.

مرحباً يا رئيس نادي إف سي نواذيبو. ما هو تقييمك لهذا الموسم؟

أ. بوغوربال: ما زالت البطولة تمثل أولوية النادي. هذه أصعب منافسة وطنية ، خاصة هذا العام ، حيث عملت بعض الفرق بشكل جيد للفوز بها.

على الرغم من الإقصاء في كأس الرئيس ، هل تعتقد أنه موسم ناجح؟

أعتقد أنه ناجح نوعاما ، نعم كنا نأمل بالفوز بالكأس لكنها كرة قدم ، لا يمكنك الفوز دائمًا بكل شيء. ناهيك عن أننا فقدنا جزءًا كبيرًا من خط وسطنا خلال موسم الانتقالات الصيفية بعد رحيل كل من الحسن ديوب ، إيزيكيل وبسام. كان علينا إعادة البناء حتى لا نفقد البطولة من خلال دمج القادمين الجدد.

ندد العديد من المراقبين بكون التحكيم يفضل أو ينحاز لنادي إف سي نواذيبو. ما هو رأيك في هذا الجدل؟

يقوم المراقبون الذين ينتمون إلى الفرق المهزومة دائمًا بتجريم الحكم ، و عدم العمل للفوز بالمباراة كل همهم إرجاع المسؤولية للحكام ، الأسهل دائمًا القول إن هذا خطأ من الحكم بدلاً من العودة وتحليل إخفاقاته.

“هؤلاء المراقبون لديهم رؤية مبسطة للغاية حول ماهية كرة القدم”
على سبيل المثال ، هذه المباراة الأخيرة ضد الكونكورد حيث لعبنا بعشرة لاعبين لثلاثين دقيقة بعد طرد لاعبنا إيزيكيل. إذا كان خصمنا قد عاد وفاز علينا، لكان رد فعل متابعينا [على الشبكات الاجتماعية] هو توجيه الاتهام للتحكيم.

لكن بدل الإنشغال في هذه الأمور قام المدرب بإدارة الموقف ، و تحاشينا توجيه النقد للحكم ، فهو غير مجدي حسب اعتقادي

كما تعلمون ، نقوم بتصوير جميع مبارياتنا ويمكننا سرد قائمة بالأخطاء ضد نادينا.

لقد قام حكامنا بعمل رائع في السنوات الأخيرة ، لكن الطريق لا يزال طويلاً. أعتقد أن لديهم مستوى ضعيف للأسف و عدم استدعاء أي حكم وطني لبطولة أمم إفريقيا لم يأتي بالصدفة.

شاهد أيضاً

اللاعبون الغائبون من القائمة المعلنة سابقاً للمنتخب الوطني

هلا ريم سبور : اللاعبون الغائبون من القائمة المعلنة سابقاً لأسباب مختلفة (سليمان جلو، خاسا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.