هل سيكون ولد يحي الرئيس القادم للكاف؟

هلا ريم اسبور : إذا -وبحسب وكالات أنباء إفريقية عديدة- سيكون الموريتاني أحمد ولد يحي من بين ستة أشخاص سينافسون الرئيس الحالي للإتحاد الإفريقي لكرة القدم الملغاشي أحمد أحمد على رئاسة الإتحاد.

من هو أحمد ولد يحي:
أحمد ولد عبد الرحمن ولد يحي ولد لكور هو الرئيس الحالي للإتحادية الموريتانية لكرة القدم ويتولى المنصب منذ 2011 – وكان قد أعيد انتخابه للمرة الثالثة في رمضان الماضي.
يبلغ ولد يحي من العمر 44 سنةً ويعمل في المجال الكروي منذ نهايات القرن الماضي.
بدايات أحمد ولد ويحي مع كرة القدم الموريتانية كانت مع تأسيس نادي أف سي أنواذيبو عام 1999 والذي بقي رئيسًا له حتى عام 2011 عندمًا انتخب رئيسا للإتحادية الموريتانية لكرة القدم.

ماهي أهم إنجازاته:
تولى أحمد ولد يحي عام 2011 إتحادا كرويًا ميت سريريًا وكان أمامه الكثير من التحديات خاصة أن موريتانيا كانت معاقبة نتيجة للإنسحابات المتكررة من التصفيات المؤهلة للبطولات القارية والدولية.
كان تأهل موريتانيا لبطولة أمم إفريقيا للمحليين 2014 بفوزها في أنواكشوط على السينغال بمثابة قفزة كروية جعلت أسهم ولد يحي تعلو وجعلت الموريتانيين يطمحون بنهضة كروية.
المشاركة في تلك البطولة جاءت مخيبة وتلتها نكسات كروية أخرى كالخروج من تصفيات كأس العالم و لكن عودة موريتانيا للشان 2018 أعادت الأمل قبل أن يحصل ماكان حلما وأصبح حقيقة في العالم الماضي حيث تأهلت موريتانيا لأول مرة إلى كأس أمم إفريقيا.

ماهي النقاط التي قد تساعد ولد يحي في الفوز برئاسة الكاف؟

يحظى أحمد ولد يحي بثقة كبيرة وتربطه علاقات واسعة مع رؤساء اتحادات واتحادات كروية في مختلف بقاع الأرض وهي نقطة إيجابية قد يستغلها ولد يحي في سعيه لرئاسة الكاف.
المناصب التي يشغلها ولد يحي في الفيفا والكاف ومنها عضوية المكتب التنفيذي للكاف ولجنة الأخلاقيات بالكاف ولجنة التطوير في الفيفا وإيكال مسؤولية تنظيم بطولة إفريقيا للشباب الماضية بمصر إليه قد تكون نقاطًا مهمة جدا لأحمد ولد يحي.
كانت دبلوماسية الرجل الكروية ناجحة حيث أن نجاحه في إقناع الفيفا بتنظيم مؤتمرها للتطوير وقمتها بنواكشوط تعتبران شيئا مهما وكذلك حصول موريتانيا على شرف تنظيم بطولة أمم إفريقيا للشباب القادمة.
علاقات أحمد ولد يحي مع رؤساء الإتحادات الإفريقية طيبة جدا ورغم أنه يخوض منافسة مع أسماء وازنة من مصر وتونس إلا أن للرجل سمعة طيبة بين الأفارقة وفي حال حصل على دعم فوزي لقجع وأباطرة آخرين في الكاف فإن أحمد ولد يحي سيكون الرئيس القادم للكاف كأول موريتاني يتقلد المنصب بعد أن صار الآن وأول موريتاني يترشح للمنصب.
نقطة أخرى تصب في صالح أحمد ولد يحي هي جائزة أحسن مسير لإتحاد كروي وهذه النقطة مهمة جدا حيث أن الكاف الآن يحتاج لرجل ذا طموح وجدية ونزاهة بعض الفضائح التي عصفت به مؤخرا وجعلت الفيفا تتدخل.

في حالة فاز أحمد ولد يحي برئاسة الكاف -وهو أمر وارد- فإن ذلك سيكون خسارة كبرى للإتحادية الموريتانية لكرة القدم التي غير الرجل فيها الكثير من الحضيض للأحسن رغم بعض النواقص ولكن سيكون نجاحه مكسب قاري للكرة الموريتانية ليبقى السؤال الآن من يقدر على خلافة ولد يحي في حالة فوزه برئاسة الكاف؟
الحسين الماتادور

شاهد أيضاً

تفرغ زينه يلتحق بالمتأهلين لنصف نهائي كأس رئيس الجمهورية

هلا ريم اسبور : التحق نادي أفسى تفرغ زينة بركب المتأهلين لنصف نهائي كأس رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.